العلوم والتكنولوجيا

استبعاد وجود مياه في القطب الجنوبي للمريخ | صحيفة الخليج

كشف العلماء أن البقع العاكسة التي لوحظت مؤخراً في القطب الجنوبي للمريخ، قد لا تكون علامة على وجود ماء سائل كما كانوا يتوقعون. واكتشف علماء الفلك انعكاسات ساطعة بشكل ملحوظ تحت تكوين جليد مائي نقي بسماكة 1.4 كم بواسطة مركبة المريخ المدارية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية «مارس أوربيتر».

لكن عمليات المحاكاة الحاسوبية، التي أنشأها فريق من جامعة كورنيل، تشير إلى أن ظاهرة أخرى، تتمثل في تداخل الطبقات الجيولوجية على الكوكب الأحمر، قد تكون السبب الحقيقي لهذه الانعكاسات.

ووجد العلماء أن ثلاث طبقات تتكون من طبقتين من ثاني أكسيد الكربون مفصولة بطبقة واحدة من الجليد، يمكن أن تنتج انعكاسات مثل تلك التي تظهر على سطح الكوكب. بحسب «روسيا اليوم».

وقال دان لاليش، الباحث المشارك في مركز كورنيل للفيزياء الفلكية وعلوم الكواكب: «على الأرض، غالباً ما تكون الانعكاسات الساطعة مؤشراً على وجود الماء السائل، حتى في البحيرات المدفونة مثل بحيرة فوستوك (تحت سطح الصفيحة الجليدية في شرق أنتاركتيكا، والتي كانت تقع تحت 3 كيلومترات من الجليد لملايين السنين). ولكن على المريخ، كان الرأي السائد هو أن الجو بارد جداً بحيث لا تتشكل بحيرات مماثلة».

#استبعاد #وجود #مياه #في #القطب #الجنوبي #للمريخ #صحيفة #الخليج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى