الصحة النفسية

اكتئاب التعليم أو الاكتئاب الدراسي- الأسباب والأعراض والعلاج


07:35 م


الثلاثاء 04 أكتوبر 2022

كتب – محمد أمين:

يواجه بعض الأطفال والشباب صعوبات كبيرة في الدراسة، قد تكون ناتجة عن اضطراب نفسي، يطلق عليه أطباء الصحة النفسية اسم اكتئاب التعليم أو الاكتئاب الدراسي.

اقرأ أيضًا: طفلك يعاني من صعوبات التعلم؟.. هكذا يمكن تأهيله للدراسة

ما هو اكتئاب التعليم؟

في هذا السياق، قال الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، إن اكتئاب التعليم عبارة عن حالة نفسية تجعل الطفل أو الشاب غير قادرًا على التحصيل الدراسي.

قد يهمك: طفلك يرفض الذهاب للمدرسة؟.. هكذا تتعاملين معه

gjfjfgjhkkkgh

أسباب اكتئاب التعليم

وأضاف هندي أن الاكتئاب الدراسي تحدث الإصابة به للعديد من الأسباب، وتشمل:

– تغيير البيئة التعليمية، بسبب الانتقال من مدرسة لأخرى أو لمرحلة دراسية جديدة.

– تغيير نمط الحياة من الإجازة إلى الدراسة.

– صعوبة التواصل مع المعلمين.

– الخلافات الأسرية في بداية العام الدراسي.

– الالتحاق بكلية غير مرغوب فيها.

– الاطلاع على الأخبار السلبية الخاصة بالدراسة.

– السماع للخبرات السابقة بشأن الدراسة.

– التعرض للتنمر من قبل زملاء الدراسة أو المعلمين.

– الأرق أو قلة النوم، بسبب الاضطراب الذي تشهده الساعة البيولوجية، التي اعتاد صاحبها على السهر خلال الإجازة واضطراره للنوم مبكرًا، للذهاب للمدرسة أو الجامعة.

– زيادة عدد المواد الدراسية أو المعلومات التي يستقبلها العقل.

– تعنيف المعلمين للطلاب أو نعتهم بقلة الذكاء.

قد يهمك أيضًا: علامات تنذرِك بتعرض طفلِك للتنمر بالمدرسة.. 4 نصائح للتعامل معه

أعراض اكتئاب التعليم

وأوضح استشاري الصحة النفسية أن اكتئاب التعليم يسبب مجموعة من الأعراض المزعجة، أبرزها:

– صعوبة التحصيل الدراسي.

– استغراق وقت طويل في المذاكرة، دون القدرة على حفظ المعلومات.

– النسيان المستمر.

– عدم الرغبة في الذهاب للمدرسة أو الجامعة.

– إهمال الواجبات المدرسية.

– الخمول والتعب.

– التوتر.

– اضطرابات النوم.

– قضاء ساعات طويلة في استعمال الهاتف المحمول.

– تجنب التواصل البصري مع الزملاء والمعلمين.

اقرأ أيضًا: إجبار طفلك على المذاكرة يضره.. إليك الحل

علاج اكتئاب التعليم

واختتم هندي حديثه بتقديم روشتة لعلاج الاكتئاب الدراسي، تتضمن الإرشادات التالية:

– عدم إجبار الطفل على المذاكرة لساعات طويلة.

– الحصول على قسط من الراحة بين ساعات المذاكرة.

– التنويع في أساليب المذاكرة.

– الحفاظ على هدوء المنزل والتوقف عن افتعال المشاكل الأسرية.

– عدم مبالغة الأبوين في رفع سقف التوقعات المدرسية، لأن ذلك يشكل ضغطًا على الطفل.

– تجنب تعنيف الطفل عند تحقيق درجات دراسية منخفضة.

– تشجيع الطفل عندما ينهي الواجبات المدرسية، مع ضرورة مكافأته، لضمان الاستمرارية.

– الابتعاد عن الأخبار السلبية قدر الإمكان.

– التواصل مع إدارة المدرسة، للإبلاغ عن حالات التنمر.

– النوم لمدة 8 ساعات يوميًا.

– تخصيص وقت لممارسة الرياضة على مدار اليوم.

– ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، مثل اليوجا والتنفس العميق، لتخفيف التوتر.

– اتباع نظام غذائي صحي.

قد يهمك: للأمهات.. روشتة لاجتياز أول يوم مدرسة مع طفلك

#اكتئاب #التعليم #أو #الاكتئاب #الدراسي #الأسباب #والأعراض #والعلاج #الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى