هل تعلم

أغلى تذكرة طيران في العالم

جميع البشر يخطئون  الشركات هم بشر ايضا لذلك فهم يخطئون , احد هذه الشركات كانت شركة الخطوط الجوية الامريكية حيث قامت بعرض تذكرة طيران غير محدودة لمدى الحياة

في ثمانينيات القرن الماضي عانت هذه الشركة من الخسائر الكبيرة ولم يكن لديها اي مال لذلك حاولوا ان يخرجو من هذه الازمة بطريقة ذكية وقامو بعرض هذا النوع من التذاكر في العام 1981 بمبلغ ربع مليون دولار واذا اردت تذكرتين من هذا النوع فسعر الثانية سيكون بمائة وخمسين الف دولار اي بمجموع اربعمائة الف دولار هذا المبلغ يعادل مبلغ مليون ومائتين الف دولار في وقتنا الحالي اذا دفعت هذا المبلغ فستحصل على مقعد مجاني في درجة رجال الاعمال على اي رحلة طيران لدى هذه الشركة لمدى الحياة بالاضافة الى مقعد اضافي لشخص الاضافي هذا الشخص اضافي يمكنه ان يكون اي شخص .

تذكرة طيران
تذكرة طيران

 

تذكرة طيران التي تسببت بخسائر فادحة لشركة طيران

قام 28 شخصا بشراء هذه التذكرة بالطبع هذا المبلغ كبير جدا ولكنه قليل مقارنة بالخدمة التي ستحصل عليها بالمقابل وهذا ما اكتشفته الشركة في وقت متأخر فكرة هذه التذكرة مشابهة لفكرة مطاعم البوفيه المفتوح هذه المطاعم تربح المال على الرغم من امكانية وجود اشخاص قادرين على اكل كميات هائلة من اللحوم بمبلغ قليلة لكنها تفترض بأنه لا احد سيفعل ذلك لأنه غير ضرورية

الخطوط الجوية الامريكية فعلت نفس الشيء افترضت بأن الاشخاص لن يقومون باستخدام هذه التذكرة في حالة الحاجة اليها لكنهم اغفلوا  مثل هذا الشخص

تذكرة طيران
تذكرة طيران

ستيف بروتستان قام رجل الاعمال هذا بشراء هذه التذكرة في العام 1987 وعلى مدار السنوات التالية لذلك قام بحجز اكثر من عشرة الاف مقعد. على متن رحلات مختلفة اي بمعدل اكثر من رحلة واحدة في اليوم الواحد كان يسافر لندن من اجل تناول وجبة الغداء مع صديق او لبوسطن من اجل مشاهدة مباراة بيسبول والعودة لمنزله في المساء لتناول العشاء مع عائلته في مرات كثيرة كان يسافر لمدينة بروفيدنس فقط من اجل الشراء شطرته المفضلة من احد المطاعم هناك هذا يعني ان كل مرة كان يجوع فيها ستيفن كان على شركة الطيران دفع مئات او الاف الدولارات ما بين وقود وضرائب جراء لذلك لم يكن استيفن الوحيد الذي قام بذلك شخص اخر يدعى مايكل جويس استخدم هذه التذكرة للسفر الي لندن والعودة ستة عشرة مرة في فترة لم تتجاوز الخمسة وعشرين يوم لهذا السبب ادركت شركة الطيران بأنها اقترفت خطأ كبيرا قدر بأن استيفن كان يكلفهم مبلغ مليون دولار في السنة الواحدة فقط بحلول العام الفين وثمانية كان ستيفن قد سافر مسافة تفوق الستة عشر مليون كيلومتر على متن هذه الخطوط الجوية اي ما يعادل الذهاب الى القمر والعودة منه عشرين مرة احد الاشياء الغريبة التي كان يفعلها استيفن كانت مساعدته لأشخاص مشردة يجدها في الشارع واخذه معه الى دولته الامة على متن مقعده الاضافية بدون اي مقابل من اجل فعل ذلك كان استيبان يقوم بحجز تذكرة اضافية بأسماء مزورة في بعض الاحيان لأنه لم يكن يعلم من سيكون رفيق سفره القادم في العام 2008 اتهمت شركة الخطوط الجوية الامريكية ستيفن وشخصين اخرين بالاحتيال بسبب استخدام اسماء مزورة في حجوزاتهم الاضافية مما ادى الى الغاء تذاكرهم بشكل كلي كما انهم لم يسمح لهم باستخدام هذه الخطوط الجوية

الاكثر قراءة الان :    دهاء كوريا الشمالية للحصول على العملات الصعبة

في المستقبل توقفت شركة الطيران عن بيع هذا النوع من التذاكر .

لكنها قامت بعرض تذكرة واحدة في العام 2004 مقابل مبلغ ثلاثة ملايين دولار للمقعد الواحد ومبلغ مليوني دولار المقعد الاضافي اي بمجموع خمسة ملايين دولار او ما يعادل ستة ملايين وثمانمائة الف دولار في يومنا هذا في هذه المرة لم يرغب احد بشراء هذه التذكرة في الحقيقة بمبلغ خمسة ملايين دولار يمكنك شراء طيارة خاصة بك في وقتنا الحالي ما زال هناك خمسة وعشرون شخصا ممن يملكون هذه التذكرة اشهرهم مايكل ديل ورجل الاعمال الشهير مارك للكيوبا هذان الشخصان يمكنهما سفر اي مكان يريده بدرجة رجال الاعمال في اي وقت يريدان بدون اي مقابل واذا لم يخل بقوانين الشركة فبإمكانهم المحافظة على هذه التذكرة مدى حياتهم ما لم يبدأ بالسفر فقط من اجل الحصول على شطيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى