الدوريات الأوروبية

حبس 3 مشجعين بعد العنصرية تجاه فينيسيوس

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، الإثنين، عن صدور حكم ضد ثلاثة من مشجعي فريق فالنسيا، بالسجن لمدة ثمانية أشهر، بعد تورطهم في إساءات عنصرية موجهة لفينيسيوس جونيور، مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني الأول لكرة القدم، خلال العام الماضي.
وأشارت الرابطة إلى أنه تم إدانة الأشخاص الثلاثة المتورطين في الواقعة، التي حدثت في مدرجات ملعب ميستايا، معقل فالنسيا، في 21 مايو 2023، ليصبح بذلك أول حكم قضائي ضد الإساءة العنصرية في مباراة كرة قدم بإسبانيا.
وقد تم منع الأفراد المتورطين في الواقعة من دخول الملاعب لمدة عامين في أي مباراة بالدوري الإسباني، أو المباريات التي تلعب تحت مظلة اتحاد الكرة الإسباني.
وقالت رابطة الدوري الإسباني إن نادي فالنسيا تعاون مع جهات التحقيق، وطرد الأشخاص الثلاثة من عضوية النادي.
وعلق خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني، على الحكم قائلًا: «إنه نبأ عظيم لمكافحة العنصرية في إسبانيا، وتصحيح الخطأ المشين، الذي تعرض له فينيسيوس، كما أنه رسالة واضحة لكل من يذهب إلى ملعب كرة القدم من أجل الإساءات». وأضاف تيباس في تصريحات أبرزتها وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»: «الرابطة ستتعرف على المتورطين مستقبلًا، وستبلغ عنهم، وسيتعرضون لعقوبات جنائية».
وتابع: «أتفهم الإحباط بسبب طول المدة لإصدار مثل هذه الأحكام، لكن هذا يؤكد نزاهة القضاء في إسبانيا، والرابطة ملتزمة تمامًا باحترام وتيرة العدالة».
واستدرك خافيير تيباس: «لكن نطالب مجددًا بتطوير التشريعات الإسبانية لمنح رابطة الدوري صلاحيات لفرض عقوبات من شأنها أن تسرع مكافحة العنصرية، وفي الوقت الحالي فإن رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم ملزمة بتقديم الوقائع المماثلة إلى الجهات القانونية المختصة، وليس بإمكانها أن تعمل بنفسها على معاقبة الأندية أو اللاعبين أو الجماهير بسبب الإساءات العنصرية أو التحريض على العنف والكراهية».

#حبس #مشجعين #بعد #العنصرية #تجاه #فينيسيوس
مصدر المقال الاصلي من موقع
arriyadiyah.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى