الصحة النفسية

علامات للتغيرات النفسية أثناء الحمل أثناء الحمل.. نصائح ضرورية – اليوم السابع

الأم عليها أن تشعر بالراحة وهى حامل بطفلها الصغير، حتى لا يحدث أي أذى له ولها، وفى بعض الأحيان قد تشعر الأم ببعض الاكتئاب لأن الهرمونات تتغير في الجسم بشكل كبير، ويحدث تغيير في المواد الكيميائة في الدماغ..

وتشعر السيدة ببعض عدم الاستقرار في مشاعرها، ولذلك فإن السيدة الحامل هي عرضة لأن تصاب بالاكئتاب أكثر من غيرها، وبالطبع يجب على الأم أن تقلق لصحة طفلها، ولمعرفة ذلك يمكن متابعة التقريرالتالى، وفقاَ لموقع”healthshots“.

سيدة حامل
سيدة حامل

كيف يؤثر الاكتئاب والتوتر على الطفل، وهو جنين:

من الممكن أن تؤدى المعاناة والشعور بالاكتئاب لدى الأم أثناء الحمل، إلى عمل مضاعفات في الحمل مثل:

– الولادة المبكرة قد تؤثر على الطفل وعلى صحته.

–  قد تكون غير قادرة على الاعتناء بنفسها، بشكل قد يؤثر على الطفل بشكل سلبى.

–  الشعور الذى تشعر به الأم من توتر قد يؤدى إلى الإجهاض، ويجب أن تلجأ الأم للمساعدة، حتى لا يتطور الأمر إلى اكتئاب ما بعد الولادة، وقد يتم خلط الأمر بينه وبين الاكتئاب النفسى، وقد تظهر على الطفل بعض علامات تأثيره مثل التنفس السريع، والرعشة، وعادات الطعام السيئ.

– والتوتر قد يكون له أثر كبير على الطفل، ولهذا على الأم أن تكون حالتها النفسية جيدة حتى تستطيع أن تعتنى بصغيرها بشكل كبير.

حامل
حامل

ما هي علامات الاكتئاب التي قد تصيب الأم الحامل:

قد يحدث الاكتئاب ويأتي بشكل بطئ، وقد يختلف شكله من سيدة لأخرى، وقد يكون خفيف أو متوسط أو شديد، على حسب الشخصية، وقد يتم شفاء التوتر بسرعة، وقد يحدث بسبب الحزن الطويل الذى تمر به الأم عند الحمل، من تغيرات كثيرة في الجسد.

 

التغيرات التى قد تحدث للأم والنصائح لتفادى تلك المشكلة:

–  الشهية المتغيرة، فقد يكون لديها إقبال كبير على الطعام أو لا تريد أن تتناول الطعام، ولهذا على السيدة أن تنظم مواعيد الطعام، حتى إن لم تشعر بالجوع، لأن الطفل بالتأكيد يرد أن يتناول طعامه من خلالها، وتتناول الطعام الصحى الذى يحتوى على الخضراوات والفاكهة ومنتجات الألبان المفيدة للسيدة الحامل والجنين فى نفس الوقت.

– التغير فى شكل النوم، فقد لا تسطيع الأم أن تنام بشكل طبيعى، وتجد صعوبة في ذلك ، وعلى الأم أن تعدل فى جدول نومها على تشعر بالراحة وتقلل من تناول الكافيين حتى تنام بهدوء ليحصل الجنين على الراحة والإحساس بالأمان فى نفس الوقت.

– الشعور بالضعف، قد تشعر الأم في الكثير من الأحيان بالضعف، وعدم القدرة على الحركة، مما يجعلها تشعر بالإحباط والتوتر، ولهذا على الزوج أن يساعدها عندما تحتاج لذلك وأن يدعمها فى ذلك الوقت، حتى تشعر أنها ليست بمفردها ومعه شخص يهتم بها، عند الحاجة لذلك.

اكتئاب ما بعد الولادة
اكتئاب ما بعد الولادة

 

#علامات #للتغيرات #النفسية #أثناء #الحمل #أثناء #الحمل #نصائح #ضرورية #اليوم #السابع #الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى