الدوريات الأوروبية

فينيسيوس يحتفل بحكم الحبس ضد الجماهير العنصرية فى الدورى الإسبانى – Giniti

احتفل فينيسيوس جونيور نجم ريال مدريد، بحكم إحدى المحاكم الإسبانية اليوم، بالسجن لمدة 8 أشهر لثلاثة من مشجعى فالنسيا بتهمة توجيه إساءات عنصرية إليه في إحدى مباريات الدورى الإسبانى.

وقال فينيسيوس، في تصريحات عبر حسابه على إنستجرام: “سعيد بقرار الإدانة التاريخية لثلاثة من مشجعي فالنسيا بالسجن ثمانية أشهر، في حكم هو الأوّل من نوعه في إسبانيا، ليست لي، بل لجميع أصحاب البشرة السمراء”.

وتابع: “اجعل العنصريين الآخرين يخافون أو يخجلون أو يختبئوا. إذا لم يكن الأمر كذلك، سأكون هناك للمطالبة بالعدالة.. طلب مني الكثير من الناس أن أتجاهل الأمر، وقال آخرون إن معركتي كانت بلا جدوى وأنه يجب عليّ فقط أن ألعب كرة القدم”.

وأصدرت إحدى المحاكم الإسبانية حكما اليوم الاثنين، على ثلاثة مشجعين لفالنسيا بالسجن لثمانية أشهر، بعد توجهيهم إساءات عنصرية بحق فينيسيوس في مايو 2023 ما أثار موجةً من الاستياء الدولي، وفقاً لبيانٍ أصدرته المحكمة العليا للعدل في فالنسيا.

وأقر المشجعون الثلاثة بإهانتهم المهاجم البرازيلي، كما حُكم عليهم بالمنع من دخول الملاعب لعامين في إطار إجراء يُعرف بـ”الإقرار بالذنب”، وفقاً لبيان المحكمة.

وسبق أن أعلن البرازيلي فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد، في ديسمبر الماضى عن توليه مهام جديدة كعضو للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان للقضاء على العنصرية في كرة القدم.

وأكد المهاجم البرازيلي عبر حسابه الرسمي على موقع إكس أنه تعاون مع الأمم المتحدة، وسيعمل على توسيع نطاق التثقيف المناهض للعنصرية، داعيا إلى عدم التسامح مطلقًا تجاه التمييز العنصري وآليات الإبلاغ عن ضحايا الانتهاكات.

وكتب فينيسيوس جونيور: “بالنسبة لي، كان هذا العام بالتحديد بمثابة تذكير صارخ بأنه لا يزال أمامنا رحلة طويلة للقضاء على التعصب في الرياضة والمجتمع، أعتقد أن التثقيف المناهض للعنصرية يجب أن يكون في صميم جهودنا لتعزيز المساواة وحقوق الإنسان في كل مكان، ولهذا السبب يسعدني جدًا أن أعلن عن دوري الجديد بصفتي بطل الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان وهو الدور الذي سأقوم به”.

وأضاف: “نواصل بكل فخر وإثارة ومسؤولية، دعونا نجعل من الرياضة نموذجًا حقيقيًا للشمولية، وخاليًا من العنصرية والتمييز. إنها اللحظة التي يجب أن نقف فيها متحدين”.

وفي الفيديو علق: “نحن هنا اليوم لتجديد التزامنا بحماية حقوق الإنسان للجميع، على مر التاريخ، حرمت العنصرية والتمييز الفرص للكثيرين، حتى في الرياضة، لقد حان الوقت لنقف جميعا معا ضد العنصرية”.

واختتم: “يجب أن لا تتسامح الرياضة مطلقًا مع التمييز العنصري، وهذا يعني أنه يجب على كل مؤسسة أن تكون لديها آليات إبلاغ، وأن تعالج التمييز دون تحفظات، ويجب دعم الضحايا، وليس المزيد من الإيذاء لهم”.

وكان فينيسيوس ضحية لإساءات عنصرية خلال المباريات عدة مرات منذ انضمامه إلى ريال مدريد أبرزها في مباراة فالنسيا الموسم الماضي بالدوري الاسباني.

#فينيسيوس #يحتفل #بحكم #الحبس #ضد #الجماهير #العنصرية #فى #الدورى #الإسبانى #اليوم #السابع
مصدر المقال الاصلي من موقع
www.youm7.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى