هل تعلم

معلومات مشوّقة وغريبة عن أحمر الشفاه – الرجال كانوا أول من طبّقه

 

نخبرك اليوم عن معلومات غريبة عن احمر الشفاه قلّة من النساء تعرفها، والتي اكتشفناها عبر بحث عن تاريخه الطويل قبل أن يصبح اليوم أساسيًا لإطلالة مثاليّة، ومن مستحضرات المكياج التي لا تتخلّى عنها النجمات.

فاستخدام احمر الشفاه يعود إلى ما قبل 5,000 عام، وقد مرّ بمحطات كثيرة قبل أن تتبنّاه دور التجميل، وتطوّره ليتوافر بتركيبات وألوان مختلفة. فما رأيك بالغوص في عالمه، واكتشاف معلومات شيّقة عنه؟

الرجال كانوا أول من طبّقه

منذ 5,000 عام، صنع السومريّون القدامى مسحوقًا ملوّنًا لتزيين الوجه، إذ إنّ ذلك كان من عاداتهم، فاستخدمه الرجال وكذلك النساء لتلوين الشفاه، إلى جانب مساحيق أخرى لتزيين مختلف مناطق الوجه.

معلومات غريبة عن احمر الشفاه

صُنِع بداية من مكوّنات غريبة

قبل اكتشاف المواد الكيميائية التي يُصنع منها أحمر الشفاه اليوم، استعان القُدامى بمقادير غريبة لتحضيره مثل دم الحيوانات وعصائر النباتات، وغيرها من المكوّنات الطبيعيّة التي تورّد الشفاه.

فالمصريّين القُدامى على سبيل المثال، حضّروه من الـ “كارمين” المطحون الذي كانوا يحصلون عليه من خلال سحق الحشرات القشريّة، في حين حضّره السومريّون من حجر استخرجوا منه صبغة باللون الأحمر البنيّ، اسمه الـ Ochre.

كانت استخداماته مختلفة عن اليوم

في البداية، لم يكن أحمر الشفاه يُستَخدَم لتعزيز جاذبيّة المرأة، إنّما كان له غايات أخرى. فالمصريين القدامى استخدموه للتمييز بين الطبقات الاجتماعية، بحيث كان يطبّقه أفراد الطبقات الحاكمة، ونساء ورجال الصين حضّروه من شمع النحل ليكون مستحضرًا يحمي الشفاه، وفي اليابان، كان يضعه الاستعراضيّون كزينة للوجه.

الملكة إليزابيث الأولى أحضرته إلى أوروبا

لم يكن أحمر الشفاه رائجًا في أوروبا، لكن الملكة إليزابيث الأولى أحضرته إلى هناك، حيث استخدمته حصرًا نساء الطبقات النبيلة، وذلك في القرن السادس عشر. وفي أواخر عام الـ 1800، تمّ إطلاق أحمر شفاه بتركيبة جديدة محضّرة من شمع النحل وزيت الخروع وشحم الغزلان، وغزت الأسواق الأوروبيّة.

أحمر الشفاه ما زال محافظًا على شكله البدائيّ

الأشكال البدائية لمنتجات التجميل لم تكن كما هي عليه اليوم، لكن أحمر الشفاه ما زال على شكله إلى حدّ ما، وبالطبع مع بعض التعديلات. فبعد أن اخترعت Guerlain أول أحمر شفاه في العام 1870، اخترع Maurice Levy في العام 1915، عبوة اسطوانية لحفظه وتسهيل تطبيقه، ما زال على حاله، لكنّ دور التجميل طوّرته ليصبح أكثر تميّزًا.

شاركي هذا المقال مع صديقاتك

#الرجال #كانوا #أول #من #طبقه #معلومات #مشوقة #وغريبة #عن #أحمر #الشفاه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى