الصحة العامة

ينتشر بسرعة ولا علاج مخصصا له.. تحذيرات من انتشار “نوروفيروس” في الولايات المتحدة – عربي21

كشفت بيانات صادرة عن مراكز أمريكية ناشطة في مكافحة الأمراض، عن زيادة معدلات الإصابة بعدوى “نوروفيروس”، المصنف كأكثر الأسباب شيوعا لالتهاب المعدة والأمعاء الحاد، بحسب شبكة “سي أن إن”.

وأظهرت بيانات مركز السيطرة على الأمراض، أنه “في الأسبوع المنتهي في 17 شباط/فبراير، جاءت أكثر من 12 بالمئة من اختبارات نوروفيروس، إيجابية”. 

وبحسب البيانات، “فإن الحالات ترتفع بشكل خاص في الشمال الشرقي من البلاد، حيث جاءت أكثر من 13 بالمئة من الاختبارات إيجابية”.

اظهار أخبار متعلقة

وأوضحت البيانات، “أن هذه المستويات أقل مما كانت عليه في ذات التوقيت من الموسم الماضي، إذ كانت حوالي 15 بالمئة من الاختبارات إيجابية، على مستوى البلاد”.

ويعتبر تفشي “نوروفيروس” أكثر شيوعا في أواخر الخريف والشتاء وأوائل الربيع، كما يسبب ما بين 19 مليون إلى 21 مليون حالة إصابة كل عام، “في البيئات المزدحمة، مثل دور رعاية المسنين ومراكز الرعاية والسفن السياحية”، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض.

وذكر المركز، “أن عدوى نوروفيروس يمكن أن تنتشر عندما يلامس الشخص بشكل مباشر، شخصا مصابا، أو عندما يتناول طعاما أو سوائل ملوثة بالفيروس، أو يلمس الأسطح الملوثة، ثم يضع أصابعه في فمه”. 

اظهار أخبار متعلقة

كما وحذر مركز السيطرة على الأمراض “سي دي سي”، من أن “الشخص المصاب يمكن أن ينشر فيروس نوروفيروس بعد أسبوعين أو أكثر من اختفاء الأعراض”.

وأردف المركز، “أن الأعراض الأكثر شيوعا هي الإسهال والقيء والغثيان وآلام المعدة”.

وأشار المركز، إلى أنه “لا يوجد علاج محدد لعدوى نوروفيروس، وينصح بشرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف، وللوقاية من المرض. كما يوصي “بغسل اليدين والفواكه والخضراوات وطهي المحار جيدا”.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، تحذيرا من بيع واستهلاك بعض المحار من كاليفورنيا والمكسيك، بسبب احتمال تلوثه بـ”نوروفيروس”.

وفي كانون الأول/ ديسمبر، تم ربط أكثر من 200 حالة يشتبه في إصابتها بـ”نوروفيروس” بمطعم سوشي في ولاية كارولينا الشمالية.



#ينتشر #بسرعة #ولا #علاج #مخصصا #له #تحذيرات #من #انتشار #نوروفيروس #في #الولايات #المتحدة #عربي21

مصدر المقال الاصلي من موقع
arabi21.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى